نقل الشخص الذي أضرم النار في جسده بالمدخل الرئيسي للمركب التجاري مرجان بأكادير إلى مستشفى ابن طفيل مراكش

علمت جريدتنا، ، أن إدارة المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير ، قد قررت قبل مغرب اليوم الأحد ، نقل الشخص البالغ من العمر حوالي 30 سنة، و الذي كان قد أضرم النار في جسده زوال اليوم  بالمدخل الرئيسي للمركب التجاري مرجان  ، إلى مستشفى ابن طفيل مراكش ، بسبب تداعيات حروق الدرجة الثالثة الخطيرة التي أصيب بها ،على مستوى الوجه والعنق والرجلين حسب ذات المصدر دائما .وكان المعني بالأمر، المدعو”أ،أيت،أ، و  الذي ينحدر من بنسركاو، وهو من ذوي السوابق القضائية العديدة، قد قد أضرم النار في جسده  بمدخل متجر مرجان بمدينة أكادير،على الساعة الثانية من زوال يوم الأحد 3 يونيو 2018، بعد نصف ساعة من ضبطه متلبسا بسرقة آلة حفر،حيث  تم إخماد الحريق وإنقاذ المعني من طرف الناس،قبل أن يتم نقله بواسطة سيارة إسعاف على وجه السرعة إلى مستشفى الحسن الثاني بأكادير. وتعود أسباب هذا الحادث إلى كون المعني بالأمر،وهو من مواليد فاتح يناير1988،سبق أن تم إيقافه من طرف الأمن الخاص بمتجر مرجان وبحوزته آلة حفر مسروقة،فتمت مطالبته بأداء قيمتها (149درهما) دون أن تسلم له،لكن وبعد أداء ثمنها انسحب ليعود بعد نصف ساعة تقريبا بقنينة الدوليا،ليضرم النارفي نفسه.هذا وقد خلق هذا الحادث استنفارا أمنيا غيرمسبوق بالمدينة،حيث انتقل إلى عين المكان والي أمن أكَادير،والمدير الجهوي لمراقبة التراب الوطني وكافة المصالح الأمنية إضافة إلى السلطات المحلية لمعاينة هذا الحادث وفتح تحقيق بشأنه.
TAG

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *